Select Page

الجامعة الأميركية في الشارقة تأسس إدارة للتعليم التنفيذي والتطوير المهني

الجامعة الأميركية في الشارقة تأسس إدارة للتعليم التنفيذي والتطوير المهني

أعلنت الجامعة الأميركية في الشارقة عن قيامها مؤخراً بانشاء إدارة جديدة للتعليم التنفيذي والتطوير المهني تتبع لمكتب مدير الجامعة، وذلك كبادرة لتحسين وتركيز خدمات التعليم التنفيذي في الجامعة.


وأعلن الدكتور بيورن شيرفيه مدير الجامعة الأميركية في الشارقة عن تعيين الدكتور ايلياس فيسفيكيس، مديرا لهذه الإدارة وأستاذا للمالية في كلية إدارة الاعمال في الجامعة. وقد أطلق عليها اسم “مكتب التعليم التنفيذي والتطوير المهني”.
ولدى الدكتور ايلياس فيسفيكيس سنوات عديدة من الخبرة العالمية في تصميم وإدارة ملفات التعليم التنفيذي والتطوير المهني والدورات القصيرة بالإضافة إلى البرامج الدراسية المعتادة بما فيها دبلوم الدراسات العليا وبرامج الماجستير والماجستير في إدارة الاعمال، والتي طرحت في مختلف أنحاء العالم، في الشرق الأوسط وافريقيا وامريكا اللاتينية وأوروبا.


ويأتي الاعلان عن إنشاء الإدارة الجديدة في إطار الطلب المتزايد على التعليم التنفيذي في الخليج مع انتباه كل من الموظفين وأصحاب العمل لأهمية التعليم المستمر. وقال الدكتور فيسفيكيس: “ما نراه في المنطقة هو إدراك أهمية جودة التعليم التنفيذي في التطوير المهني الذاتي له شخصياً والقيمة المضافة لمكان عمله بشكل عام. لقد أصبح رجال الاعمال أكثر توجها نحو الحياة المهنية ويفهمون ان مواصلة دراستهم بعد التخرج هو امر مهم للتطوير المهني وزيادة إمكانيات التقدم الوظيفي. ونرى أيضا قادة الشركات يسعون لتوفير التعليم التنفيذي لموظفيهم المتميزين معتمدينها كوسيلة للاحتفاظ بأفضل موظفيهم والتأكد من ربحية طويلة المدى لأعمالهم.”


وسيكون “مكتب التعليم التنفيذي والتطوير المهني” نقطة اتصال مركزية لجميع كليات الجامعة الأميركية في الشارقة الأربع. وسيقدم برامج متخصصة، مصممة لتلبية مطالب معينة لعملائه. ويجري حاليا التخطيط لطرح عدد من الدورات، اعتمادا على خبرات أعضاء هيئة التدريس في الجامعة. وسيكون مكتب التعليم التنفيذي والتطوير المهني مسؤولا عن تصميم وتطوير وتدريس مساقات هذه الدورات التي لا تتطلب الاعتماد ولا تدخل ضمن مساقات البرامج المعتمدة.


وقال الدكتور فيسفيكيس، “ان الجامعة الأميركية في الشارقة هي المكان المناسب لطرح التعليم التنفيذي المتميز نظرا لسمعتها الراقية كواحدة من الجامعات الرائدة في المنطقة. وتشتهر الجامعة الأميركية في الشارقة بجودة منشاتها والتميز الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس فيها، مما يهىء للمشاركين في هذ البرامج الفرصة للحصول على مستوى عالٍ من المعرفة والخدمات والدعم. ونحن ندرك ان برامجنا تحتاج لتعليم اكاديمي صارم ولكنها أيضا تحتاج إلى تطبيق في مكان العمل وأن يتم قياس تحسينها في الأداء.”


وحول تعيين الدكتور فيسفيكيس، أعرب مدير الجامعة الدكتور بيورن شيرفيه عن رضاه قائلا، “نحن سعداء بتعيين الدكتور فيسفيكيس في الجامعة الأميركية في الشارقة. فهو يقدم أفكاراً جديدة وخبرات عالمية متميزة في التعليم التنفيذي وهذا يساعد في أن تصبح الجامعة الأميركية في الشارقة الشريك المفضل لمؤسسات وهيئات القطاعين العام والخاص في المنطقة، وفي تدريب قادة المستقبل.”

About The Author

اخر الأخبار