Select Page

”حياتك صح”.. من “بوبا العربية” تستهدف تبني العادات الصحية السليمة

”حياتك صح”.. من “بوبا العربية” تستهدف تبني العادات الصحية السليمة

مع تزايد الوعي عن المخاطر التي تهدد الصحة العامة، تتزايد أهمية تعزيز الوعي الصحي، وإثراء المجتمع من خلال نشر المفاهيم الصحية السليمة في المجتمع، وتعزيز السلوك الصحي العام، وتغيير الخاطئ إلى سلوك صحي صحيح، وتحسين جودة الحياة للفرد والمجتمع.

وتعدّ الصحة السليمة للمجتمع أحد المعايير الأساسية التي تضعها المنظمات والهيئات الدولية لتحديد درجة الرفاه الاجتماعي في أي مجتمع، ولذلك فهي تمثل هدفًا استراتيجيًّا تسعى دول العالم ومنظماته وأفراده إلى بلوغه، وتعدّ الحملات الصحية التي تطلقها الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة، ومنها برنامج “حياتك صح” من شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني لتحقيق الصحة السليمة للمجتمع. 

تحسين جودة الحياة

لقد اهتمت المملكة العربية السعودية بتحسين جودة الحياة للفرد والمجتمع، ووضعت ذلك ضمن مستهدفات رؤية 2030، وذلك من خلال برنامج جودة الحياة الذي أُطلِق عام 2018، ويُعنى بتحسين جودة حياة الفرد والأسرة؛ من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزّز مشاركة المواطن، والمقيم، والزائر في الأنشطة الثقافية، والترفيهية، والرياضية، والأنماط الأخرى التي تساهم في تعزيز جودة الحياة. 

كما يضُاف برنامج التحول في القطاع الصحي إلى برنامج جودة الحياة، وهو أحد البرامج المستحدثة للرؤية؛ لضمان استمرار تطوير خدمات الرعاية الصحية، حيث يتركّز على هيكلة القطاع الصحي، بما يساهم في زيادة توعية المجتمع، وتعزيز الصحة الوقائية. 

تعزيز الوعي الصحي

لقد أولت وزارة الصحة السعودية والمؤسسات الخاصة اهتمامًا كبيرًا بتعزيز الوعي الصحي في المجتمع، وكانت شركة “بوبا العربية” من أوائل الشركات التي عمِلت على ذلك، وأطلقت في هذا الإطار برنامج “حياتك صح”، ودشنت فعالية يوم 21 يوليو 2022، في قاعة ليلتي، بمدينة جدة، ولمدة يومين؛ بهدف تعزيز أنماط الحياة الصحية، وتحقيق مستهدفات الرؤية بتحسين جودة الحياة لكل أفراد المجتمع، وتعدّ هذه الفعالية هي الأولى ضمن سلسلة فعاليات تُقام في عدد من المدن خلال الأشهر القادمة، مثل: الدمام، والرياض.

وأوضح علي شنيمر – الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في بوبا العربية للتأمين التعاوني- أنّ فعالية “حياتك صح”، تشجّع على تبني العادات الصحية السليمة؛ من خلال جلسات تعليمية تفاعليّة وجذّابة، وجلسات تدريب افتراضيّة تغطّي مجموعة متنوّعة من الموضوعات الصحية، كما أقيمت أنشطة تفاعليّة، ورياضيّة، وصحيّة، وترفيهية شاركت فيها الأسر، وتواجد أطباء واختصاصيون؛ لمساعدة الحاضرين، والإجابة على تساؤلاتهم، بهدف دعم الأعضاء لتبني أنماط الحياة الصحية. وقد قام الأطباء والاختصاصيون بتقديم عدد من الخدمات الاستشارية والتي تتضمن فحص الجلوكوز وضغط الدم، والنظر، والأسنان، والتغذية. كما اشتملت الفعالية على منطقة الصالة الصحية وزاوية ترفيهية مُخصصين لأطفال.  

وقال شنيمر: إن البرنامج يقوم على خمس ركائز أساسية هي: الصالة الصحية (هيلث لاونج)، واللياقة البدنية، والتوعية والوقاية، والسلامة العقلية والصحة النفسية، وإدارة الوزن. 

وشدّد على أهمية الحملات الصحية، مشيرًا إلى ما تتضمنه برامج رؤية 2030 لتعزيز الوعي الصحي، وتحقيق جودة الحياة، وجهود وزارة الصحة والمؤسسات الخاصة وحملاتها؛ للحفاظ على صحة أفراد المجتمع وسلامتهم، وتعزيز الوعي الصحي.

About The Author

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com