حدد الصفحة

تقرير تقني: الرياض ثاني أسرع عاصمة خليجية في سرعة الإنترنت

تقرير تقني: الرياض ثاني أسرع عاصمة خليجية في سرعة الإنترنت

كشف تقرير تقني حديث أن المملكة العربية السعودية حققت تقدمًا ملحوظًا في أداء شبكات الهاتف المحمول، حيث احتلت المركز الثالث في سرعة تنزيل الجيل الخامس (5G) بين الأسواق المماثلة لها في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (EMEA)، كما حققت المركز السابع في سرعة التنزيل الإجمالية، متقدمة على سلطنة عمان التي احتلت المركز الثامن بسرعات بلغت 43.2 و41.9 ميغابت في الثانية على التوالي.

تأتي هذه النتائج لتتوج الجهود الدؤوبة التي يبذلها مشغلو الاتصالات في المملكة في تحديث البنية التحتية لشبكات الهاتف المحمول، ونشر تقنية الجيل الخامس (5G) على نطاق واسع، وتقديم خدمات أسرع وأكثر موثوقية تلبي احتياجات المستخدمين المتطورة، كما تساهم هذه النتائج في تعزيز مكانة المملكة كمركز عالمي رائد في مجال الاتصالات والتقنية، حيث احتلت المركز الثاني بين دول مجموعة العشرين في مؤشر تنمية الاتصالات والتقنية لعام 2023، كما وصل حجم سوق الاتصالات بها إلى 166 مليار ريال خلال العام الماضي.

وأوضح التقرير، الصادر عن شركة أوبن سيجنال (Opensignal) -المزود الرائد لبيانات وأداء سوق الاتصالات- والذي يقدم تحليلا شاملًا لأداء شبكات الهاتف المحمول في 57 سوقًا منها 35 مدرجة في مقارنات شبكة الجيل الخامس (5G)، أن سرعات تنزيل الجيل الخامس (5G) في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي قد تجاوزت 200 ميغابت في الثانية، باستثناء عمان (195.8 ميغابت في الثانية)، مشيرًا إلى أن المملكة سجلت زيادة في متوسط سرعة التنزيل بنسبة 5% على أساس سنوي.

تفوق المشغلين

وسلط التقرير الضوء على تميز أداء مشغلي الاتصالات في المملكة العربية السعودية، مشيدًا بإمكانياتهم وقدراتهم العالية ومستويات الأداء المرتفعة، فقد حصد أحد هؤلاء المشغلين مؤخرًا جائزة “تجربة الاتصال المستمر” من أوبن سيجنال،  والتي تقيس نسبة المستخدمين الذين يتمتعون بتجربة اتصال ممتازة ومستقرة على الشبكة، مما يؤكد توفير المشغل لشبكة موثوقة تلبي احتياجات عملائه المتنوعة في مختلف أنحاء المملكة.

ولم تتوقف إنجازات المملكة عند سرعات التنزيل فحسب، بل شملت أيضًا سرعة تحميل البيانات على شبكة الجيل الخامس (5G)، فقد أظهر التقرير أن مستخدمي الإنترنت في المملكة يستمتعون بسرعات تحميل تفوق 25 ميغابت في الثانية، وهو ما يعكس التزام مشغلي الاتصالات بتعزيز تجربة المستخدم، ليس فقط من خلال تحسين سرعات التنزيل، بل أيضًا بضمان أداء سلس للتطبيقات التي تتطلب قدرات رفع عالية لاستخدام البيانات بكثافة.

وتعليقًا على نتائج التقرير، قال سام فينويك -المحلل الرئيسي في شركة أوبن سيجنال-: “تُظهر نتائج التقرير بوضوح التقدم الكبير الذي أحرزه مشغلو شبكات الهاتف المحمول في المملكة العربية السعودية في تقديم تجارب استثنائية لتقنية الجيل الخامس (5G)، فقد أكدوا التزامهم بتحقيق سرعات تنزيل مذهلة للجيل الخامس، وإدخال تحسينات شاملة على أداء الشبكة، مما يضمن تقديم اتصال من مستوى عالمي يدعم مبادرات التحول الرقمي في المملكة”.

سرعات العواصم

وتطرق التقرير إلى سرعات التنزيل في عواصم دول مجلس التعاون الخليجي، حيث احتلت مدينة الرياض المركز الثاني بعد مدينة الكويت من حيث معدل سرعة التنزيل الإجمالية، والتي بلغت 79.5 ميغابت في الثانية، بينما سجلت الدوحة، عاصمة قطر، أعلى سرعة تنزيل على شبكة الجيل الخامس (5G) في المنطقة، حيث وصلت إلى 360.7 ميجابيت في الثانية.

مقارنة عالمية

وأظهرت هذه المقارنات أن تجربة المستخدمين في معظم دول مجلس التعاون الخليجي تضاهي نظيراتها في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا من حيث سرعات تنزيل شبكة الجيل الخامس (5G)، كما حققت المملكة العربية السعودية وعمان والكويت أداءً جيدًا في سرعة التنزيل مقارنة بالدول الأخرى في نفس المجموعة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وبالإضافة إلى ذلك، شهدت سرعات التنزيل في دول مجلس التعاون الخليجي ارتفاعًا ملحوظًا سنويًا مدفوعًا بزيادة اعتماد شبكات الجيل الخامس.

ويختتم التقرير بتأكيده على الدور المحوري للمبادرات الحكومية، مثل رؤية المملكة 2030، واستراتيجية دبي الذكية في الإمارات، ورؤية عمان الرقمية 2030، وخطة التنمية الوطنية لدولة الكويت في دفع عجلة الابتكار التكنولوجي وتعزيز نمو شبكات الجيل الخامس في منطقة الخليج العربي، مشيرًا إلى أن تخصيص نطاق ترددي أكبر في كل من قطر والإمارات العربية المتحدة، نتيجة وجود مشغلين اثنين فقط للهاتف المحمول في كلتا الدولتين، قد لعب دورًا هامًا في ريادة المنطقة في مجال تقنية الجيل الخامس.

عن المؤلف

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com