حدد الصفحة

المملكة تشهد نمواً ملحوظاً في معدلات التسجيل ببرامج الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني

  • %1,788 ارتفاعاً في معدلات التسجيل ببرامج الذكاء الاصطناعي التوليدي
  • ارتفاع التهديدات السيبرانية يؤدي إلى زيادة بنسبة 65% في معدلات التسجيل في برامج الأمن السيبراني

الرياض، المملكة العربية السعودية – 25 يونيو 2024: أظهر “تقرير المهارات العالمية 2024” بنسخته السادسة والصادر عن “كورسيرا”، إحدى أكبرمنصات التعليم عبر الإنترنت في العالم، زيادة كبيرة في عدد المتعلمين الجدد في المملكة الحريصين على بناء وصقل مهارات رقمية جديدة لتعزيز حركتهمونشاطهم الاقتصادي.

Kais Zribi, General Manager - MEA, Coursera_ssict_1200_1689

واستناداً إلى البيانات والمعلومات المستقاة من أكثر من 148 مليون متعلم، و7000 مؤسسة، ومحتوى من 325 من الجامعات والمؤسسات الرائدة فيالعالم، كشف “تقرير المهارات العالمية 2024″ عن زيادة بنسبة 31% على أساس سنوي في عدد المتعلمين من المملكة الذين انضموا إلى منصة”كورسيرا” في الربع الأول من عام 2024. وينسجم ذلك مع التزام رؤية السعودية 2030 بسد فجوة المواهب من خلال تطوير وصقل المهارات، بمايعكس سعي المملكة لتطوير كوادر بشرية وطنية ماهرة عبر العديد من المجالات.

وأكد التقرير على بروز معرفة الذكاء الاصطناعي كأهمية عالمية متزايدة، مع إعطاء الدول الأولوية للاستثمارات في مجال الذكاء الاصطناعي التوليديكمحرك رئيسي لتسريع نمو قاعدة المواهب المعنية بالذكاء الاصطناعي وإعداد الاقتصادات لمواكبته والتعامل معه. وأظهرت بيانات التقرير أن منطقةالشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت زيادة بنسبة 861% على أساس سنوي في معدلات التسجيل في دورات وبرامج الذكاء الاصطناعي التوليدي علىمنصة “كورسيرا”، بينما شهدت المملكة العربية السعودية زيادة سنوية كبيرة بنسبة 1,788%. ويقوم المتعلمون في المملكة ببناء مهارات الذكاءالاصطناعي الأساسية من خلال الدورات التدريبية مثل “مقدمة إلى الذكاء الاصطناعي التوليدي” من “جوجل”، و”هندسة الأوامر لـ شات جي بي تي” منجامعة فاندربيلت، و”الذكاء الاصطناعي التوليدي مع نماذج اللغات الكبيرة” من DeepLearning.AI. 

علاوةً على ذلك، سلط التقرير الضوء على الحاجة الملحة لتطوير مهارات الأمن السيبراني وسط تزايد التهديدات السيبرانية وما يقابله من نقص متزايد فيالمواهب. وفي ضوء تصاعد التحدي العالمي في هذا المجال، حيث بلغ متوسط تكلفة الهجوم السيبراني في السعودية والإمارات 6.53 مليون دولار، شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ارتفاعاً بنسبة 17% على أساس سنوي في معدلات التسجيل ببرامج الأمن السيبراني على منصة “كورسيرا”، مدفوعة بمبادرات مثل مجلس وزراء الأمن السيبراني العرب. وبرز في المملكة العربية السعودية هذا الارتفاع في معدلات التسجيل بالأمن السيبراني، بزيادة قدرها 65% على أساس سنوي، مما يعكس التزام المملكة بتعزيز صمود الأمن السيبراني ومعالجة التهديدات المتزايدة في المشهد الرقمي.

وقال قيس الزريبي، المدير العام لشركة “كورسيرا” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “لقد خطت المملكة العربية السعودية خطوات كبيرة على طريقتمكين مواطنيها وتعزيز قدرتها التنافسية العالمية من خلال تطوير المهارات الأساسية للعصر الرقمي. ويتماشى التزام المملكة بالتحول الرقمي والتقنياتالناشئة مع أهداف رؤية السعودية 2030 المتمثلة في خلق فرص عمل متنوعة للسعوديين مع استقطاب أفضل المواهب العالمية. ومن خلال الابتكاروالتعاون، تقود المملكة المنطقة لبناء كوادر عاملة جاهزة لمواكبة التغيرات المستقبلية”.

وصنف “تقرير المهارات العالمية 2024” السعودية في المرتبة الرابعة في المنطقة من حيث إتقان المهارات في مجالات الأعمال (87%)، والتكنولوجيا (39%)، وعلم البيانات (29%). واحتلت المملكة المرتبة 17 عالمياً في تدريب أعلى نسبة من كوادرها البشرية على منصة “كورسيرا”، ما يعكس التزاماً قوياً بتطوير الكوادر العاملة التي يحتاجها أصحاب الشركات والأعمال. وحدد التقرير أيضاً أهم المهارات للمتعلمين السعوديين، بما في ذلك تطوير القيادة، وأنظمة سلاسل التوريد، والتصميم الجرافيكي، ومهارات الذكاء العاطفي، مما يشير إلى التركيز الواسع على اكتساب المهارات التقنية والشخصية.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدلات التسجيل في الشهادات الاحترافية في المملكة بنسبة 98%، مع وجود إقبال كبير على مجالات مثل تحليل البيانات، وإدارة المشاريع، والأمن السيبراني. وبالرغم من ذلك، ومع حصول 60% من طلاب التعليم العالي السعوديين على درجات علمية لا تتوافق معمتطلبات سوق العمل، هناك حاجة ملحة لتنمية مهارات يمكن الوصول إليها لمواكبة متطلبات سوق العمل وسد فجوة المهارات.

وفي ضوء تعرض ثلثي الوظائف على مستوى العالم للأتمتة، وتوقعات بأن يساهم الذكاء الاصطناعي بمبلغ 135 مليار دولار في الاقتصاد السعوديبحلول عام 2030، يؤكد تقرير “كورسيرا” على الحاجة إلى إتقان مهارات الذكاء الاصطناعي لبناء قوة عاملة تنافسية. ويعكس الارتفاع في معدلاتالتسجيل بدورات وبرامج الذكاء الاصطناعي التوليدي الجهود المبذولة لتنمية الاقتصادات الجاهزة للتعامل مع الذكاء الاصطناعي. ومع ذلك، إلا أن الفجوةبين الطلب على المتخصصين المهرة في الأمن السيبراني والقوى العاملة المتاحة على مستوى العالم ارتفعت بنسبة 12.6%، مما يسلط الضوء على الحاجةالماسة لمعالجة هذا النقص في المواهب في ظل التهديدات السيبرانية المتزايدة.

للحصول على التقرير الكامل واستكشاف التوجهات والرؤى المتعلقة ببلد أو منطقة ما، يرجى زيارة: https://www.coursera.org/skills-reports.

عن المؤلف

شيماء زامل

التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي، كاتبة محتوى إبداعي، مترجمة من اللغة العربية الى الإنجليزية، مديرة مجتمع

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com