Select Page

استطلاع لفيناسترا: الإمارات العربية المتحدة الرائدة عالمياً من حيث الرغبة في تبني نهج الابتكار في الخدمات المالية

<strong>استطلاع لفيناسترا: الإمارات العربية المتحدة الرائدة عالمياً من حيث الرغبة في تبني نهج الابتكار في الخدمات المالية</strong>
  • ·      % من المؤسسات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة ترى في الخدمات المالية المفتوحة على أنها مطلب “لا بد منه”، وهي قفزة كبيرة مقارنة بنسبة 50٪ المسجلة في عام 2021، فيما أن 94٪ تقر بأنها تجعل الخدمات المالية أكثر تعاوناً
  • ·      96% من المؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة تقر بأن دعم الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) مهم للغاية، أي أن جميع المستطلعين (99%) أفادوا بأن المؤسسات المالية تتحمل مسؤولية دعم المجتمعات التي تعمل فيها

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة ، 6 ديسمبر، 2022 – أظهرت نتائج استطلاع استقصائي أجرته “فيناسترا” بأن الخدمات المصرفية المفتوحة تكتسب أهمية فائقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث  ترى 4 من بين كل 5 مؤسسات مالية (80٪) بأنها مطلب “لا بد منه”، وهي أعلى من نسبة 68% المسجلة في العام السابق. وفيما يتعلق بالخدمات التي تشكل امتداداً لها وهي الخدمات المالية، فقد تم اعتبارها أيضاً على أنها مطلب “لابد منه” وفقاً لآراء 71% من المستطلعين في سياق مشاركة البيانات، وهي قفزة كبيرة مقارنة بنسبة 50٪ المسجلة في العام السابق. وكلا الرقمين أعلى بكثير من أي سوق آخر شمله الاستطلاع. وأفاد 94٪ من المستطلعين بأن الخدمات المصرفية المفتوحة تشكل قوة دافعة للتعاون ولها تأثير إيجابي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يشير إلى زيادة شهية القطاع لتبني نموذج النظام البيئي لتقنيات الخدمات المالية.

كما تظهر نتائج الاستطلاع الصادر بعنوان: “الخدمات المالية: استطلاع آراء المجتمع المحلي” بأن مبادرات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) قد أصبحت في صميم جدول الأعمال على مستوى مجالس الإدارة في دولة الإمارات العربية المتحدة. فقد أفاد 96% من المستطلعين بأن الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) مهمة للغاية، فيما أجمع 99% تقريباً على أن المؤسسات المالية تتحمل مسؤولية دعم المجتمعات التي تعمل فيها، وهي أعلى من نسبة 88% المسجلة في العام السابق. إن كلا الرقمين أعلى من الأسواق الأخرى التي شملها الاستطلاع، ما يؤكد التزام المنطقة بإنشاء قطاع مستدام وشامل. وفي سياق متصل، يُعد الإقبال على الإقراض الأخضر هو الأعلى أيضاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أقر 94% بأنه يمثل فرصة للنمو وتحقيق الإيرادات.

استقصت الدراسة آراء 785 متخصصاً في المؤسسات المالية والبنوك خلال الفترة من أغسطس ولغاية سبتمبر 2022 في كل من فرنسا وألمانيا وهونج كونج وسنغافورة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. كما تتبّعت الدراسة الوضع الراهن لمشهد الخدمات المصرفية المفتوحة والخدمات المالية المفتوحة، والتكنولوجيا والمبادرات التي من المرتقب أن تحدث فرقاً كبيراً في الخدمات المالية خلال العام القادم، والأهمية المتنامية للحوكمة البيئية والمؤسسية وحوكمة الشركات.

تشمل أبرز نتائج الاستطلاع ما يلي:

  • تأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في الصدارة من حيث الرغبة في تبني الخدمات المصرفية كخدمة (BaaS) والتمويل المضمّن – أقرت 95٪ من المؤسسات الإماراتية على أن الخدمات المصرفية كخدمة (BaaS) والتمويل المضمّن هما من الاتجاهات المتوقعة مسبقاً أو المطلوبة من قبل العملاء بنسبة أعلى مقارنة بالمناطق الأخرى التي شملها الاستطلاع. أكد 41٪ بأنهم قاموا بتحسين أو تطبيق الخدمات المصرفية كخدمة (BaaS) في العام الماضي، في حين أن 40٪ فعلوا الشيء ذاته فيما يتعلق بالتمويل المضمّن. يشير التباين في التوقعات والتبني إلى أن طرح الحلول في السوق سيستمر كمحور اهتمام رئيسي للمؤسسات.
  • لايزال التفكير التقليدي يشكل عائقاً رئيسياً – هناك ما يقرب من ثلثي (63٪) المؤسسات الإماراتية تؤكد بأن التفكير و/أو الممارسات التقليدية تشكل العائق الأكبر أمام الابتكار. بالإضافة لذلك، تعد هذه المنطقة الوحيدة التي تنظر إلى الثقافة على أنها العائق الرئيسي للتعاون، حيث يمثل “التغيير في الثقافة” (46٪) و”الثقافة الداخلية” (43٪) العائقين الرئيسيين.
  • لاتزال المؤسسات تواصل الاستثمار في التكنولوجيا:
    • تتولى دولة الإمارات العربية المتحدة القيادة في رحلة الانتقال إلى السحابة، إذ إن ما يقرب من ثلثي (63٪) المستطلعين قاموا مسبقاً بنقل كل أو معظم منظومتهم البرمجية إلى الحلول القائمة على السحابة في حين أن هناك نسبة 23٪ أخرى إضافية توزع برامجها بالتساوي بين الحلول القائمة على السحابة والحلول المثبتة في الموقع.
    • تمثلت الدوافع الرئيسية للإنفاق على التكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة في الرؤية المحسّنة للمخاطر وسرعة التكيف مع تغيرات السوق.
  • تتعرض المنطقة لضغط أكبر من أي سوق آخر – أشار 91٪ من المستطلعين في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أن الوضع الاقتصادي الحالي قد وضع قيودًا على استثماراتهم في مجال التكنولوجيا. ومع ذلك، فإن المنطقة ذاتها تبدو أكثر تفاؤلاً أيضاً، حيث تتوقع أكثر من ثلثي المؤسسات (67%) بأن تستأنف الاستثمارات نشاطها قبل نهاية عام 2022.

قال سايمون باريس، الرئيس التنفيذي لشركة “فيناسترا”، “تأتي فيناسترا في الطليعة من حيث الابتكار في مجال التمويل المفتوح باعتباره العامل الرئيسي الذي يساعد في  إطلاق العنان للقدرات الكامنة لدى الموظفين والشركات والمجتمعات المتواجدة في كل مكان.” وأضاف بالقول، “على مدى السنوات التي أجرينا خلالها هذا الاستطلاع، شهدنا كيف أن التمويل المفتوح ينمو من مجرد كونه فكرة ناشئة إلى مطلب يحظى بأولوية واضحة لدى المؤسسات في جميع أنحاء العالم، ما يتيح تحولات في نموذج الأعمال مثل الخدمات المصرفية المضمنة، بالإضافة إلى الشمول المالي والمساواة. ويبرز هذا بشكل خاص وبكل وضوح في دولة الإمارات العربية المتحدة لهذا العام، حيث سلط الاستطلاع الذي أجريناه الضوء على الاتجاهات القيادية والنمو الملحوظ، مقارنة بالعام السابق، في رغبة المنطقة لتبني الانفتاح والتعاون فضلاً عن دفع عجلة أجندة الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات نحو الأمام.”

يتوفر التقرير والنتائج الكاملة هنا.

منهجية إجراء الاستطلاع:

  • شمل التقرير البحثي المقبل لعام 2022، مشاركة 758 متخصصاً (على المستوى الإداري) في المؤسسات المالية والبنوك في أنحاء فرنسا وألمانيا وهونج كونج وسنغافورة ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. وتمثل هذه المؤسسات المالية إجمالي إيرادات في حجم المبيعات أعلى بقليل من مبلغ  28 مليار دولار أمريكي على مدى 12 شهراً الماضية، ويعمل لديها ما يقرب من 1.9 مليون موظف ولديها ما يقرب من 147 مليون علاقة مع عملاء ومتعاملين وأعضاء آخرين.
  • نتيجة لتقريب النسبة المئوية للنتائج إلى أقرب عدد صحيح، فإن الاستجابات على بعض الأسئلة قد لا تأتي دائماً كحاصل جمع صحيح ودقيق لنسبة 100%. أتيحت للمستطلعين أيضاً إمكانية تحديد أكثر من إجابة واحدة على بعض الأسئلة.
  • تم إجراء تحليل مقارن لنتائج استطلاعات مماثلة سابقة نفّذتها “فيناسترا” في مارس 2021 ويناير 2020 ، والتي أجريت أيضاً عبر الإنترنت بين المؤسسات المالية والبنوك في نفس الأسواق.
  • أجري الاستطلاع من قبل شركة سافانتا المستقلة للأبحاث عن طريق الإنترنت (خلال سبتمبر 2022).

About The Author

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com