Select Page

دايسون تجوب العالم بحثًا عن ألمع مهندسي تصميم الروبوتات

دايسون تجوب العالم بحثًا عن ألمع مهندسي تصميم الروبوتات

الشركة تواصل ابتكاراتها وتستعرض نماذج ما يبدو بأنه روبوت قادر على أداء الأعمال المنزلية

  • دايسون تعرض الفيلم خلال مشاركتها في النسخة الأولى من المؤتمر الدولي للروبوتات والأتمتة في فيلادلفيا
  • يقدم الفيلم مشاهد حصرية من خلف الكواليس لمختبرات الشركة ويظهر أذرع روبوت من تصميم دايسون تمسك الأغراض، في دلالة على أن شركة التكنولوجيا تتطلع لما هو أبعد من المكانس الكهربائية الروبوتية الأرضية.
  • جايك دايسون، كبير المهندسين يكشف بأن الشركة تقوم ببناء أكبر مركز لأبحاث الروبوتات في المملكة المتحدة ضمن موقعها في مطار هالافينغتون الجوي في ويلتشاير، وتدعو مهندسي الروبوتات للانضمام إليها. 
  • تشكل الروبوتات مكوّنا أساسيًا في خطة دايسون الاستثمارية البالغة قيمتها 2.75 مليار جنيه إسترليني، والهادفة للاستثمار في التقنيات والمنشآت الجديدة. وقد انضم للشركة أكثر من 2000 شخص من حول العالم خلال هذا العام، 50% منهم مهندسون وعلماء ومبرمجون 

خلال مشاركتها اليوم، الأربعاء 25 مايو في المؤتمر الدولي للروبوتات والأتمتة في فيلادلفيا (ICRA)، قدّمت دايسون أكبر دليل على الإطلاق يصوّر مستقبل الروبوتات المنزلية، مصرّحة عن سعيها لاستقطاب ألمع العقول في مجال الروبوتات، للانضمام إلى فريقها سريع النمو.

وخلال المؤتمر، قدمت دايسون لمحة أعمق عن طموحاتها في مجال الروبوتات المتقدمة، مشيرة إلى التقدم السريع في عملية تطوير جهاز مستقل قادر على أداء الأعمال المنزلية وغيرها من المهام. وأظهر فيلم، أطلقته الشركة أيضًا على منصات التواصل الاجتماعي، أحدث التطورات لروبوت من تصميم دايسون يمسك الأشياء بذراعيه، مما يوضّح بلا شك بأن ابتكارات الشركة لم تتوقف عند المكانس الروبوتية الأرضية. ويقود كبير مهندسي الشركة، جايك دايسون أعمال البحث والتطوير السريّة هذه ضمن مقر الشركة في مطار هالافينغتون الجوي في ويلتشاير.

وقد قطعت شركة التكنولوجيا شوطًا كبيرًا في أكبر حملة توظيف للمهندسين في تاريخها، حيث انضم إليها هذا العام فقط 2000 شخص، 50% منهم مهندسون وعلماء ومبرمجون. وتعزز الشركة طموحاتها في مجال تطوير الروبوتات من خلال توظيف 250 مهندس روبوتات عبر تخصصات مختلفة تشمل الرؤية الحاسوبية وتعلّم الآلة وأجهزة الاستشعار وهندسة الميكاترونيات، وتتوقع توظيف 700 مهندس إضافي متخصصين في مجال الروبوتات خلال السنوات الخمس المقبلة. وتأمل بذلك بإنشاء المركز الأكبر والأكثر تقدمًا لتطوير الروبوتات في المملكة المتحدة، وتقديم هذه التقنية في منازلنا بنهاية العقد الحالي.

وسيعمل الموظفون الجدد ضمن مطار هالافينغتون الجوي في ويلتشاير، وهو مختبر جديد في لندن يقع بالقرب من مختبر دايسون للروبوتات في كلية إمبريال، وكذلك ضمن مكاتب الشركة العالمية في سنغافورة. وعلى مدار الأشهر الستة الماضية، كانت دايسون تعمل بسريّة تامة من أجل إعادة تجهيز إحدى حظائر الطائرات الرئيسية في المطار لاستقبال 250 أخصائي في مجال الروبوتات في مسكنهم الجديد. وتمثل عملية التحديث الجديدة في مجال الروبوتات المرحلة المقبلة من خطة دايسون الاستثمارية البالغة قيمتها 2.75 مليار جنيه إسترليني، والهادفة للاستثمار في التقنيات والمنتجات والمنشآت الجديدة، والتي سيتم إنفاق 600 مليون جنيه إسترليني منها خلال العام الجاري.

وصرّح جايك دايسون، كبير المهندسين لدى شركة دايسون: “عيّنت دايسون أول أخصائي في مجال الروبوتات لديها قبل 20 عامًا، وها نحن نبحث خلال هذا العام وحده عن 250 خبير للانضمام إلى فريقنا. وهذا رهان كبير على مستقبل تقنيات الروبوتات، سيقود عمليات البحث عبر كامل أقسام شركتنا، حيث نسعى لتوظيف مختصين في الهندسة الميكانيكية والرؤية الحاسوبية وتعلّم الآلة وتخزين الطاقة. نحن نبحث عن الأفضل من حول العالم للانضمام إلى فريقنا”.

ولغاية اليوم، اقتصرت ابتكارات دايسون في مجال الروبوتات على تقديم المكانس الكهربائية الأرضية، التي كان أولها مكنسة DC06، التي صممت قبل 20 عامًا. ويقدم الفيلم الذي عرضته دايسون لمحة عن أبحاث جديدة مختصة في مجالات المناورة وتعلّم الروبوتات والإدراك البصري وعمليات التحكم المنضبطة، ويعطي نظرة أولى عن أحدث التقنيات التي تراهن عليها الشركة.

About The Author

شيماء زامل

التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي، كاتبة محتوى إبداعي، مترجمة من اللغة العربية الى الإنجليزية، مديرة مجتمع

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com