Select Page

إصدار جديد من Kaspersky Safe Kids يحسّن مراقبة YouTubeويوسع مزايا الاستخدام على أجهزة iOS

إصدار جديد من Kaspersky Safe Kids يحسّن مراقبة YouTubeويوسع مزايا الاستخدام على أجهزة iOS

وسّعت كاسبرسكي مزايا المراقبة الأبوية في الإصدار الجديد من الحلّ Kaspersky Safe Kids، فأصبح لدى الآباء المزيد من الخيارات لتسهيل استمتاع الأطفال باهتماماتهم الرقمية وتعزيز استخدامهم الآمن للأجهزة الذكية. وتتيح مزايا المراقبة المحدثة على YouTube للآباء التحقّق الدقيق من مقاطع الفيديو التي شاهدها صغارهم على هذه المنصة. كذلك يتيح الحلّ الجديد للآباء وظائف موسعة لفلترة محتوى الويب وتحديد وقت الاستخدام على الأجهزة العاملة بالنظام iOS، ما يسمح لهم بمراقبة المدّة التي يقضيها أطفالهم في استخدام أجهزتهم.

ووفقًا لدراسة استطلاعية أجرتها كاسبرسكي، يحصل معظم الأطفال (57%) على أوّل جهاز لهم في سنّ تتراوح بين ست سنوات وتسع، ما يجعلهم على دراية بالعديد من المنصات الشهيرة في هذه السن المبكرة. لذلك يحتاج الآباء إلى أدوات فعّالة تمكّنهم من مساعدة أطفالهم على اتباع عادات استخدام سليمة وضمان إدارة جيّدة للوقت الذي يقضيه أطفالهم على أجهزتهم الذكية. من ناحية ثانية، أظهرت دراسة أخرى حديثة أجرتها كاسبرسكي أن YouTube أصبح المنصة الأكثر استخدامًا بين الأطفال، ما يجعل الآباء يحرصون على عدم وصول أطفالهم إلى محتوى غير لائق عليها.

وتتضمّن تحديثات Kaspersky Safe Kids المهمة ميزة مراقبة YouTube، إذ باتت التقارير[1] الخاصة بسجلات مشاهدة YouTubeتعرض قائمة بمقاطع الفيديو المحدّدة التي شاهدها الأطفال، حتى يتمكن الآباء من الإشراف على اهتمامات أطفالهم وهواياتهم. وتضاف هذه الميزة إلى الخيار السابق الذي يتضمن إمكانية الاطلاع على استعلامات البحث على YouTube والقدرة على حظر نتائج استعلامات البحث غير الملائمة على YouTube (مثل الاستعلامات المتعلّقة بالمشروبات الكحولية). وتتاح هذه الميزة في المتصفحات على الأجهزة المحمولة العاملة بأنظمة “ويندوز” وiOS و“أندرويد”، وكذلك داخل تطبيق YouTube الرسمي على الهواتف والأجهزة اللوحية العاملة بنظام “أندرويد”.

وكانت شركة “أبل” منحت الشركات أخيرًا حقوق استخدام واجهة برمجة التطبيقاتAPI  Screen Time، التي بفضلها تمكنت كاسبرسكي من إثراء وظيفة فلترة محتوى الويب ومراقبة الجهاز على نظام iOS. وتسمح فلترة الويب للآباء بتقييد الوصول إلى مواقع الويب بناءً على الفئات وإنشاء تقارير بسجلّات التصفح، كما يمكن لهذا الخيار إنشاء قوائم بالمواقع المسموح بها أو المحظورة وحتى حظر الوصول إلى جميع مواقع الويب باستثناء التي يحدّدها الآباء. ويتاح هذا الخيار لمتصفحات مثل Google Chrome وSafari وFirefox وYandex وOperaوduckduckgo وAloha.

كذلك خضع الحلّ Kaspersky Safe Kids لتحسين مهم آخر شمل وظيفة إدارة الجهاز على iOS[2]. ففي السابق، ونظرًا للقيود التي يفرضها النظام، لم يكن بالإمكان عرض رسائل التحذير الخاصة بحدود وقت الاستخدام إلّا للطفل الذي يستخدم الجهاز. أما الإصدار المحدّث فيغلق الجهاز عندما يتجاوز الطفل وقت الاستخدام المسموح به، مانعًا استخدامه إلا لإجراء الاتصالات الهاتفية.

هذا، وتتوفر الوظائف الكاملة للحل على أجهزة الحاسوب الشخصية وأجهزة “ماك” والأجهزة العاملة بنظام “أندرويد”. أما أجهزة iOS العاملة بالإصدار 15.0 أو أعلى من النظام iOS، فتتاح فيه فلترة محتوى الويب وإدارة وقت الاستخدام عبر حساب Apple Family، في حين أن الأجهزة العاملة بإصدار يتراوح بين 12.0 و14.0 من نظام التشغيل iOS، فلا تتاح عليها تصفية الويب إلا عبر متصفح Kaspersky Safe Kids، فيما يُنفّذ التحكّم باستخدام الجهاز عبر تنبيه Time is up الذي يظهر على شاشة الطفل إذا تجاوز الحدّ الزمني لوقت الاستخدام.

وحصل الحلّ Kaspersky Safe Kids على العديد من الجوائز، في تأكيد لجودته العالية، فقد حصل في العام 2021 من معهد AV-TESTعلى شهادة “تطبيق رقابة أبوية معتمد”. وتُعدّ هذه الشهادة مستوى تصنيف للمنتجات ترتفع معاييره باستمرار. وعلاوة على ذلك، حصل الحلّ في MWC 2022 على جائزة “أفضل تطبيق رقابة أبوية” من مجلة الإنترنت التقنية الشهيرة Make Use Of التي يطالعها أكثر من 24 مليون مستخدم شهريًا.

وقالت مارينا تيتوفا نائب الرئيس لتسويق المنتجات الاستهلاكية لدى كاسبرسكي، إن الأطفال ليس بوسعهم تخيّل حياتهم من دون الهواتف الذكية، معتبرة هذا الأمر “طبيعيًا تمامًا”. وأضافت: “تصُمّم تطبيقات الرقابة الأبوية اليوم لمساعدة الآباء على حماية أطفالهم من جميع أشكال المحتوى غير الملائم، وبناء علاقة صحية مع الأجهزة. كذلك يمكن استخدام مثل هذه التطبيقات للمساعدة في تطوير عادات رقمية سليمة منذ سنّ مبكرة”.

وتوصي كاسبرسكي الآباء باتباع التدابير التالية لمساعدة أطفالهم على قضاء الوقت على الإنترنت بأمان:

  • اقضوا مزيدًا من الوقت في التواصل مع الأطفال حول إجراءات الأمن عبر الإنترنت، وانتبهوا إلى عاداتكم؛ فهل تستخدمون هواتفكم الذكية أثناء تناول الطعام أو الحديث مع الآخرين؟ وانظروا في وجود نمط يتبعه أطفالكم وفق عاداتكم، فهل يتفاعلون معكم بطريقة مختلفة عندما تتركون هواتفكم جانبًا؟
  • اطلبوا من أطفالكم عدم الموافقة على أية إعدادات خصوصية من دون أن يطلبوا مساعدتكم. كما يجب أن تعتادوا على قراءة جميع اتفاقيات الخصوصية.
  • ضعوا في اعتباركم تنزيل تطبيقات الرقابة الأبوية ومناقشة هذا الموضوع مع أطفالكم لشرح طريقة عملها وأهميتها لبقائهم آمنين على الإنترنت.
  • شاركوا في أنشطة أطفالكم على الإنترنت في سنّ مبكرة، واجعلوا هذا معيارًا دائمًا يتيح لكم توجيههم بشأن الممارسات الآمنة عبر الإنترنت.
  • اجعلوا الحديث عن الأمن الرقمي أكثر إثارة للاهتمام من خلال مناقشته مع أطفالكم عبر الألعاب وأشكال الترفيه الأخرى.

[1] تجمع هذه الميزة معلومات حول مشاهدات YouTube في متصفحات الويب على أجهزة الأطفال العاملة بنظامي “ويندوز” و”أندرويد”. ويمكن للآباء الاطلاع على النتائج في قسم Reports في إصدار “أندرويد” من الحلّ ضمن نمط الاستخدام Parent. وتتضمن قائمة المتصفحات المدعومة على النظام “ويندوز” كلا من Microsoft Edge Chromium وGoogle Chrome وMozilla Firefox وYandex Browser.

[2] نظرًا للقيود التي يفرضها نظام التشغيل iOS، لا يمكن فرض القيود المتعلقة بالسنّ إلاّ عند إدارة استخدام التطبيق.

About The Author

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com