Select Page

البيئات المعقدة ثاني أبرز مصدر للقلق الأمني الرقمي في العام الثاني من أزمة الجائحة في المنطقة

البيئات المعقدة ثاني أبرز مصدر للقلق الأمني الرقمي في العام الثاني من أزمة الجائحة في المنطقة

احتلّت تكلفة تأمين بيئات العمل الرقمية متزايدة التعقيد المرتبة الثانية على قائمة أبرز التحدّيات التي قال قادة تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن أعمالهم تواجهها في العام 2021. وقد يؤثر هذا التعقيد في رؤية المؤسسات للتهديدات وقدرتها على الاستجابة لحوادث الأمن الرقمي في ظلّ استمرار التحوّل الرقمي والعمل عن بُعد ونمو استخدام السحابة.

وحفّزت عمليات إغلاق والتحوّل إلى العمل عن بُعد، التي شهد العام 2020، لجوء الشركات والمؤسسات إلى التقنيات الرقمية في إدارة أعمالها. ووفقًا لدراسة أجرتها “ماكنزي آند كومباني“، حرصت الشركات على تسريع رقمنة العملاء وعمليات سلاسل التوريد، مع جانب من منتجاتها الرقمية أو الممكّنة رقميًا، الأمر الذي تطلب إقبالًا هائلًا على خدمات تقنية المعلومات الجديدة وإدخال تغييرات على البنية التحتية لتقنية المعلومات.

وكان على الشركات ضمان سلامة كل هذه التغييرات الابتكارية التي غدت تحديًا حقيقيًا لنصف الشركات تقريبًا (48%). وجاءت حماية البيانات في المرتبة الأولى باعتبارها مصدر القلق الذي احتلّ هذه المرتبة لعدة سنوات. وتبيَّن أن تكلفة تأمين البيئات المعقدة “أكثر أهمية” من ضمان الامتثال للسياسات الأمنية. هذا، وقد ساهم الانتقال إلى البيئات السحابية أيضًا في تعقيد البنية التحتية لتقنية المعلومات.

ولا تنحصر مشكلة البنية التحتية المعقدة في صعوبة توظيف الأدوات الأمنية، ولكن مما يُصعّب الأمر أكثر تعقُّبُ علامات الهجوم والاستجابة له في الوقت المناسب لتقليل الضرر المحتمل. ويُعد عدم وضوح الرؤية بشأن البنية التحتية من بين ثلاثة تحديات مشتركة تواجهها المؤسسات عند التعامل مع التهديدات المعقدة، بحسب 63% من المسؤولين المشاركين في الدراسة.

وتحفز هذه المسألة الاستثمار في حلول الأمن الرقمي، وفقًا لـ 37% من الشركات، التي اعتبرت التعقيد المتزايد في البنى التحتية لتقنية المعلومات سببًا لرفع موازناتها الخاصة بأمن تقنية المعلومات.

وقال سيرجي مارتسينكيان نائب الرئيس لتسويق منتجات الشركات لدى كاسبرسكي، إن الأمن الرقمي للشركات لا يرتبط فقط بالتهديدات المتطورة باستمرار، مؤكّدًا أن البنية التحتية التقنية غير المتجانسة والمتغيرة باستمرار للشركات تساهم في زيادة المخاطر. وأوضح أن عدم التجانس واستمرار التغيير “يعقد إجراءات الحماية ذاتها من ناحية، وربما يجعل عواقب أي هجوم ناجح أصعب في التعامل معها، من ناحية أخرى”. لكنه طمأن إلى أن قطاع الأمن الرقمي لا يقف مكتوف الأيدي إزاء هذا الأمر، مشيرًا إلى أن أحدث معلومات التهديدات وحلول الكشف عن التهديدات والاستجابة لها يجب أن تكون قادرة على مساعدة الشركات على مواجهة التحدي وتبني ابتكارات نمو الأعمال”.

وينبغي للشركات البحث عن حل ذي قدرات كشف واستجابة قوية للتهديدات الرقمية، لتتمكّن من حماية البنية التحتية المعقدة، المشتملة على مهام العمل السحابية والمحلية، والبنية التحتية الافتراضية لسطح المكتب، والموظفين العاملين عن بُعد. ويجب أن يُعطي الحلّ الشركة القدرة على رؤية التهديدات بوضوح في أية نقطة طرفية، ويزوّدها بمعلومات أساسية حول الأنشطة الخبيثة، ويقدّم لها خيارات لإجراءات الاستجابة.

وأصبح حلّ كاسبرسكي Kaspersky Hybrid Cloud Security، الذي يتضمن ميزة Kaspersky Security for Virtualization Light Agent المحدَّثة والمخصّصة لحماية البيئات الافتراضية والبنية التحتية الافتراضية لسطح المكتب، متكاملًا الآن مع الحلول Kaspersky Endpoint Detection and Response Optimum وKaspersky Sandbox وKaspersky Anti Targeted Attack Platform. وتضمن هذه الحلول، بجانب حلول أمن النقاط الطرفية، الحماية الأساسية للبنية التحتية أيًا كان مستوى تعقيدها.

يمكن زيارة موقع كاسبرسكي الإلكتروني لمزيد من المعلومات حول Kaspersky Hybrid Cloud Security.

كما يمكن العثور على مزيد من الأفكار المتعمقة من تقرير “اقتصاديات أمن تقنية المعلومات 2021: إدارة اتجاه التعقيدات المتزايدة لتقنية المعلومات”.

About The Author

شيماء زامل

التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي، كاتبة محتوى إبداعي، مترجمة من اللغة العربية الى الإنجليزية، مديرة مجتمع

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com