Select Page

الطراز النموذجي Audi skysphere– أهلاً بك في المستقبل

الطراز النموذجي Audi skysphere– أهلاً بك في المستقبل
  • أودي تحول السيارة إلى عالم من التجارب الاستثنائية
  • سيارة رودستر كهربائية فاخرة
  • مفهوم جديد للفخامة التقدمية

دبي، 25 أغسطس 2021 – كشفت أودي النقاب عن أول سيارة من مجموعة سياراتها النموذجية الجديدة وهي من طراز رودستر. وتُعد السيارة التي أطلقت عليها أودي اسم (skysphere) مركبة كهربائية ببابين وسقف قابل للطي، وتعكس ملامحها وخطوطها التوجه المستقبلي للتصميم في أودي. كما عبّرت أودي من خلال هذه السيارة النموذجية عن رؤيتها للفخامة التقدمية في المستقبل، حيث تتحول مقصورة السيارة إلى عالم تفاعلي يستمتع فيه السائق والركاب بتجارب ممتعة. ونجحت أودي في تحقيق ذلك من خلال تقنيات القيادة الذاتية والتصميم المبتكر للمقصورة والنظام الرقمي الشامل المتطور.

وقد سعت أودي لإرساء معايير جديدة للفخامة المستقبلية من خلال سيارة skysphere النموذجية. فبالنسبة لها، لم يعد الأمر يتعلق بالقيادة فحسب، بل أصبح الهدف توفير تجربة استثنائية للركاب.

صممت أودي سيارة skysphere لمنح الركاب أعلى مستويات الحرية مع توفر تجربتين متميزتين: ركوب سيارة جراند تورينج مريحة، وقيادة سيارة رياضية فائقة الأداء في نفس الوقت. وهو ما سيحظى به الركاب بفضل ابتكار أودي لقاعدة عجلات قادرة على تعديل طولها. فبفضل تجهيز السيارة بمجموعة من الموتورات الكهربائية والآليات المتطورة التي تتيح التحكم في مكونات الهيكل الخارجي، يمكن لقاعدة العجلات تبديل طولها من خلال تداخل مكونات الهيكل الخارجي مع بعضها وبالتالي زيادة طول السيارة من الخارج بمقدار 250 مم. كما تتيح التقنية الجديدة تعديل ارتفاع السيارة في المقدمة بمقدار 10 مم لتعزيز الراحة وديناميكية القيادة.

ويمتلك السائق حرية اختيار تجربة القيادة المطلوبة بلمسة زر، فإما أن يقود سيارة رودستر الكهربائية التي يبلغ طولها 4,94 متراً عند اختيار وضع القيادة الرياضي “Sports” مع قاعدة العجلات القصيرة، والاستمتاع بأعلى مستويات الرشاقة التي يوفرها نظام التوجيه على المحور الخلفي رغم أبعاد السيارة الكبيرة، أو يمكنه تجربة نظام القيادة الذاتية في سيارة جراند تورينج طولها 5,19 متراً عند اختيار وضع القيادة جراند تورينج “Grand Touring”، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة به والمساحة الرحبة للأرجل والتقنيات التي يوفرها النظام الرقمي الشامل المتطور.

وبمجرد اختيار وضع القيادة الذاتية، تختفي عجلة القيادة والدواسات تماماً ليستمتع السائق ومن معه بالرحابة في مقصورة السيارة الرياضية ذات السقف القابل للطي. وفي الوقت نفسه، يعمل نظام الاستشعار في سيارة skysphere على مراقبة الطريق وحركة المرور أوتوماتيكياً لنقل من في السيارة بأمان إلى وجهتهم.

وبفضل التقنيات الرقمية المتطورة وخدمات أودي المبتكرة ونظام التشغيل الشامل سيحظى الركاب بتجربة قيادة استثنائية وتحكم مطلق بينما ينعمون بأعلى مستويات الراحة والرفاهية في المقصورة الفخمة. ويمكن للركاب مشاركة تفاصيل رحلتهم مع أصدقائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال نشر صور للمقصورة أو المناظر الطبيعية المحيطة بالسيارة. كما تستطيع السيارة أن تنفذ المهام اليومية التي تتجاوز القيادة بحد ذاتها مثل توفير معلومات عن وجهة الركاب الحالية، وركن نفسها، وشحن بطاريتها أوتوماتيكياً.

Audi skysphere concept – the future is wide open 2

منظومة القيادة: بقوة 465 كيلووات

قال جايِل بوزِن، مدير مشروع تصميم السيارة النموذجية: “توفر التقنيات الجديدة مثل التنقل الكهربائي والرقمنة والقيادة الذاتية إمكانات تتجاوز تلك التي توفرها سيارات رودستر العادية في يومنا هذا”.

يتولى المحرك الكهربائي الموجود على المحور الخلفي مسؤولية توصيل الطاقة لعجلات السيارة، وتتحرك سيارة الرودستر- التي تزن حوالي 1,800 كغ فقط – بمنتهى الانسيابية بفضل المحرك الذي يولّد 465 كيلووات و750 نيوتن متر من عزم الدوران، فيما يحمل المحور الخلفي 60 بالمائة من إجمالي وزن السيارة تقريباً، ما يمنح السيارة قوة جر فائقة ويساعدها على التسارع من السكون إلى 100 كم/ساعة في أربع ثوانٍ فقط عند الحاجة إلى هذه القوة.

وقد تم تركيب وحدات بطارية سيارة skysphere خلف مقصورة القيادة – وهو الموضع المثالي بالنسبة لمركز جاذبية السيارة ولتعزيز رشاقتها، فيما تم تثبيت بعض وحدات البطارية بين المقاعد في النفق المركزي لمقصورة السيارة، وهو موضع آخر تم اختياره لتعزيز ديناميكية السيارة. ومن المتوقع أن تزيد سعة البطارية عن 80 كيلووات ساعي، ما يمكّن السيارة من قطع مسافة تتجاوز 500 كيلومتر قبل الحاجة لإعادة الشحن وفقاً لاختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً (WLTP)، عند اختيار وضع القيادة جراند تورينج “Grand Touring” الموفر للطاقة.

الشاسيه: نظام توجيه المحور الخلفي ونظام التعليق الهوائي المتكيف

تم تجهيز السيارة بمفصل أساسي مزدوج في المحورين الأمامي والخلفي، وهو مفصل مصنوع من الألمنيوم المطروق أو المسبوك، بينما تعتمد السيارة على نظام التوجيه steer-by-wire الذي يتحكم في كل من العجلات الأمامية والخلفية. ويمكن للسائق تحديد نسب التوجيه وإعدادات التوجيه المختلفة بلمسة زر واحدة لأن النظام غير متصل ميكانيكياً بالمحور الأمامي مما يتيح ضبط إعدادات التوجيه بدءاً من التوجيه المباشر وحتى التوجيه المريح، وكذلك ضبط قوى المحاذاة الذاتية من المستوى العالي إلى أقل حد من قوى المحاذاة الذاتية عند صف السيارة على سبيل المثال. ويعمل نظام التوجيه على المحور الخلفي وقاعدة العجلات المتكيفة على الحد من نصف قطر دائرة انعطاف السيارة.

ويوفر نظام التعليق مستويات مختلفة من الراحة بفضل تقنيات الشاسيه المتطورة من أودي، حيث تم تجهيز السيارة النموذجية بأحدث أنظمة التعليق الهوائية المتكيفة التي ابتكرتها أودي، وهو نظام مزود بثلاث حجرات هوائية منفصلة لتوفير تعليق فائق الراحة. ويمكن التحكم بتفعيل كل حجرة بشكل مستقل لتعزيز القيادة الرياضية والتسارع مما يزيد من قوة المنحنى المميز للنوابض وبالتالي التقليل من اللف والميل إلى الحد الأدنى. ويسهم خفض هيكل السيارة بمقدار 10 مم في تعزيز خصائص الديناميكية الهوائية، لا سيما عند القيادة لمسافات طويلة.

يؤدي نظام التعليق النشط في سيارة skysphere دوراً أساسياً في تعزيز خصائص التحكم في السيارة. فعند قيادة السيارة على الطريق بوضعية اللاتعشيق، تُرفع كل عجلة أو تُخفض بشكل أوتوماتيكي للتعامل الأفضل مع ظروف الطريق، وذلك بفضل التكامل بين نظام الملاحة الرقمي التنبؤي وأنظمة التحكم النشط في الشاسيه وأنظمة الحركة المتطورة. وتُجهز السيارة بعجلات معدنية قياس 23 بوصة بتصميم ديناميكي وإطارات قياس 285/30 تحقق توازناً مثالياً بين القيادة الرياضية والراحة عند قيادة السيارة في الرحلات الطويلة، وذلك بفضل انخفاض مقاومة الانزلاق مع تعزيز التسارع الطولي والجانبي الفائق.

التصميم الخارجي: الاستلهام من الماضي دون التقيد به

تحاكي الأبعاد الخارجية لسيارة skysphere طراز Horch 853 الأسطوري ذي السقف القابل للطي، حيث يبلغ طول السيارة النموذجية 5,19 متراً مقابل 5,23، وعرضها 2 متر مقابل 1,85 متر. من ناحية أخرى، هناك اختلاف كبير في ارتفاع السيارتين، حيث يصل ارتفاع سيارة Horch الأسطورية إلى 1,77 متراً، حسبشكل الهيكل، بينما يبلغ ارتفاع حفيدتها ذاتية القيادة في وضع القيادة الرياضي 1,23 متراً، مع تحسين مركز الثقل وخصائص الديناميكية الهوائية. وقد حرصت أودي من خلال ذلك على إظهار مدى احترام السيارة النموذجية للسيارة الكلاسيكية دون أن تكون مجرد تقليد لها.

ورغم الشبه بين السيارتين، فإن خطوط التصميم هي التي تحدث فارقاً حقيقياً. فبفضل أقواس العجلات العريضة المنحنية التي تتسع تدريجياً نحو الخارج – وهي سمة تنفرد بها طرازات أودي – تُبرز سيارة skysphere عرض المحور الكبير، وهو مؤشر واضح على إمكاناتها الديناميكية الفائقة. وتبدو أبعاد السيارة من الجانب مثالية مع الغطاء الطويل – لا سيما في المقدمة – والأجزاء المعلقة القصيرة، فيما تنحني أسطح أقواس العجلات والغطاء الأمامي بانسيابية. أما الجزء الخلفي فقد صمم في نفق الرياح، ويجمع بين عناصر تصميم سيارات رودستر وسيارات شوتينج بريك ذات الأسطح الزجاجية الكبيرة في شكل انسيابي تقليدي. كما خُصصت مساحة أسفل الزجاج تتسع لحقيبتين صغيرتين صممتا حصرياً للسيارة، ويتم تثبيتهما في مكانها باستخدام أحزمة مشدودة بشكل متقاطع.

وتتميز مقدمة السيارة بالإطار المفرد الذي يعد من العلامات الفارقة لأودي – على الرغم من أنه لم يعد يؤدي دور شبك المبرد – وهو يحمل شعار الحلقات الأربع المضيء والثلاثي الأبعاد. ويتكامل الإطار الأحادي والأجزاء المحيطة به على الجانبين من مصابيح LED بيضاء تقوم بوظيفة الإضاءة الأمامية والإضاءة الترحيبية المتحركة عند فتح السيارة وإغلاقها.

وتضفي الأضواء النهارية في الأجزاء الأمامية الجانبية على وحدات الإضاءة مزيداً من القوة والتركيز، وفي حال تغيير طول قاعدة العجلات، تبدو مصابيح LED في الأمام والخلف بتصميم ديناميكي مميز.

كما يتميز الجزء الخلفي بمصابيح LED تغطي عرض السيارة بالكامل ويتم التحكم فيها رقمياً. وينتشر عدد كبير من مصابيح LED الحمراء مثل الياقوت عبر السطح الخلفي العمودي، حيث تضفي الانعكاسات إضاءة ديناميكية وتأثيرات مميزة عند تشغيل وإيقاف وحدات الإضاءة.

وعند تغيير طول قاعدة العجلات وتغيير وضع القيادة من “جراند تورينج” إلى وضع القيادة “الرياضي”، يتغير شكل الإضاءة في إشارة واضحة إلى تغيير طابع سيارة skysphere، لا سيما في المنطقة المحيطة بالإطار الأحادي.

تعتبر عتبات الأبواب التي تبدو مغروسة في قوس العجلة الخلفية من عناصر التصميم الجانبي اللافتة، وهي تجهيز ضروري حيث يؤدي تغيير طول قاعدة العجلات إلى دفعها للخلف. وتتصل عتبات الأبواب بالواجهة الأمامية للسيارة، وأثناء تحركها، تنزلق العتبة إلى الخلف أسفل الباب الثابت، فيتقلص طول قاعدة العجلات من الطول القياسي لسيارة A8 L إلى الطول الأصغر لسيارة RS 5 بمقدار 25 سم. وتمثل هذه المسافة فرقاً كبيراً، ليس من الناحية الفنية فقط، بل من حيث الشكل كذلك، والأهم من هذه كله، من حيث تجربة القيادة.

تتمتع سيارة skysphere النموذجية بشخصيتين مختلفتين: جراند تورينج ورياضية فاخرة. ومع ذلك، لا يمكن أن نشعر بالاختلافات الرئيسية بينهما إلا بعد الدخول إلى المقصورة، لأن سيارة skysphere توفر تجربتين منفصلتين تماماً خلف البابين الواسعين اللذين يفتحان بالاتجاه المعاكس.

المقصورة: تجربتان مختلفتان في سيارة واحدة

تركز أودي في السيارات النموذجية المستقبلية الثلاث skysphere و grandsphere و urbansphere على المجال (sphere) المحيط بالركاب – أي المقصورة الداخلية – باعتباره أساس تجربة القيادة، نظراً لأن السيارات الثلاث مصممة للقيادة الذاتية من المستوى الرابع، أي أن بإمكان السائق ترك مسؤولية القيادة للسيارة كلياً في بعض الطرق أو ظروف القيادة، ولا يكون مضطراً للتدخل بنفسه.

ولذلك يمكن إخفاء أدوات التحكم مثل عجلة القيادة والدواسات وإزالتها تماماً من المقصورة. ويمكن لكلا الراكبَين، بما في ذلك الراكب في المقعد الأمامي الأيسر، الاستمتاع بأجواء القيادة في الهواء الطلق، وبالمناظر الطبيعية، أو التفاعل مع العالم الخارجي أو الاتصال بالإنترنت بفضل إمكانات الاتصال التي يوفرها النظام الرقمي الشامل في السيارة.

عندما تكون المقصورة خالية من أدوات التحكم، فإنها توفر رحابة كبيرة، وقد استلهم المصممون العديد من أجزائها من الفن المعاصر، حيث تتميز المقاعد المريحة بأرقى مستويات التصميم، ولكنها تؤدي وظائف مقعد السيارة في وضع القيادة العادي دون أي تنازلات، حيث تأتي مزودة بتجهيزات الدعم الجانبي والأمان، فيما يُصنع فرش المقاعد من قماش من الألياف المستدامة. وبفضل موقع المقاعد المتغير في المقصورة، سيحظى من في السيارة بمستويات فائقة من حرية الحركة ومساحة الأرجل التي لا يمكن الشعور بها سوى في مقاعد الدرجة الأولى على متن الطائرة. ويعتبر خشب الأوكالبتوس والجلد الصناعي من المواد المستدامة الأخرى والتي تساهم في توفير تجربة استثنائية لا مثيل لها داخل السيارة.

وفي حال استخدام السيارة النموذجية في وضع القيادة العادية، فإن المقصورة تتحول إلى ركن قيادة مثالي يركز على السائق. وتتحرك لوحة العدادات والشاشة الموجودة في الكونسول المركزي نحو الخلف مع الشاسيه والهيكل، لتظهر جميع أدوات التحكم أمام السائق بما في ذلك عجلة القيادة والدواسات في أوضاع تناسبه تماماً.

وتُستخدم الشاشات الكبيرة التي تعمل باللمس – بعرض 1,415 مم، وارتفاع 180 مم – الموجودة على لوحة التجهيزات وفي المنطقة العلوية من الكونسول المركزي لتشغيل السيارة وأنظمة المعلومات والترفيه. أما عند اختيار وضع القيادة “جراند تورينج”، فيمكن استخدام هذه الشاشات لعرض محتوى الإنترنت أو الفيديو أو مشاهدة الأفلام مباشرة من الإنترنت. وتستخدم اللوحات الصغيرة التي تعمل باللمس على الأبواب للتحكم في نظام مكيف الهواء.

تأتي السيارة الفاخرة ذات السقف القابل للطي مجهزة بنظام صوت فاخر يوفر جودة صوت فائقة حتى أثناء حركة السيارة. وقد تم تثبيت المكبرات الصوتية خلف ألواح الأبواب، فيما وُضعت بعض المكبرات الصوتية في الجدار الخلفي للمقصورة لتصدر صوتاً محيطياً. ويساعد تصميم مساند الرأس على منع الاضطرابات والضوضاء المزعجة الناتجة عن الرياح.

تجربة السيارة: فخامة بلا حدود

صممت أودي السيارات النموذجية الثلاث skysphere، و grandsphere، و urbansphere التي ستُقدم في العام 2022، للتعبير عن رؤيتها للفخامة التقدمية، وابتكار تجربة تتجاوز بكثير مجرد قضاء الوقت في السيارة للانتقال من مكان إلى آخر، وتوفير تجربة تتجاوز تجربة القيادة بحد ذاتها.

تتميز هذه السيارات النموذجية بتصميم جديد لمقصورة الركاب بحيث تصبح هي الأساس ولا تجعل تجربة الركاب تخضع لمتطلبات التكنولوجيا. وينعكس ذلك في التصميم المتغير للمقصورة، واختفاء أدوات التحكم، والرحابة الفائقة. ويتيح وضع القيادة “جراند تورينج” لكلا الراكبيًن الاستمتاع برحلة هادئة وممتعة، مع توفير الخدمات الرقمية الجديدة. ويمكن استخدام هذه الميزة للوصول إلى مجموعة متنوعة من الخدمات، مثل تصميم طريق بمشاهد طبيعية رائعة، بالإضافة إلى توفر خيارات المطاعم أو الفنادق.

كما تتوفر خدمات المعلومات والترفيه، مثل الربط بين خدمة البث في السيارة ومزودي خدمات الموسيقى والفيديو المستخدمين في البيت. وفي خطوة إضافية أخرى، تهدف أودي إلى توفير خدمات حصرية لمستخدمي سياراتها الفاخرة في المستقبل – مثل الحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافية أو حتى الأحداث الرياضية التي لا تتوفر إلا بناءً على دعوة خاصة. وهكذا ستتحول سيارة skysphere النموذجية في غضون سنوات قليلة إلى عالم جديد يرتقي بركوب السيارة إلى مستويات تفوق مجرد القيادة بأبعاد كثيرة.

About The Author

شيماء زامل

التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي، كاتبة محتوى إبداعي، مترجمة من اللغة العربية الى الإنجليزية، مديرة مجتمع

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com