Select Page

منصة “رعايتي” التابعة لوزارة الصحة تحول مشهد الرعاية الصحية في الامارات

منصة “رعايتي” التابعة لوزارة الصحة تحول مشهد الرعاية الصحية في الامارات
  • –       “بيور سي إس” تتعاون مع “انترسيستمز” و”أبيلون” لدعم مشروع السجل الوطني الطبي الموحد – برنامج “رعايتي” 
  • برنامج “رعايتي” سيحقق نقلة نوعية في منظومة الرعاية الصحية بالدولة مع مسارات إكلينيكية معززة باستخدام الذكاء الاصطناعي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 مايو 2021: كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أن برنامج “رعايتي” لتبادل المعلومات الصحية (HIE) يواصل خطته للربط بين المستشفيات الحكومية والخاصة وأكثر من 2500 مرفقاً للرعاية الصحيّة، بما في ذلك العيادات، ومراكز التشخيص، و مراكز غسيل الكلى والصيدليات. كما يسهم ربط “رعايتي” مع مشروعي “نابض” و”ملفي”، بتوفير قاعدة البيانات المركزية الحالية في إماراتي دبي و أبوظبي لتبادل المعلومات الصحية ، وخدمات “الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية”. ويشكل نجاح “رعايتي” تحولاً إيجابياً في مشهد الرعاية الصحية بالدولة.

ويمثل برنامج “رعايتي”، منصة متطورة لتحسين تجربة الرعاية الصحية للمرضى في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال نظام مركزي ومتكامل للرعاية الصحية. وستعزز المبادرة من سهولة الوصول إلى البيانات الصحية للمريض في دولة الإمارات عن طريق ربط المنشآت الصحية الحكومية والخاصة وتبادل المعلومات الصحية.  

وستتولى “بيور سي إس”، وهي مزوّد رائد لحلول تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات، مسؤولية تنفيذ وتشغيل المنصة لصالح وزارة الصحة ووقاية المجتمع. وسيربط مشروع “رعايتي” جميع منشآت الرعاية الصحية في الإمارات الشمالية.  

وتُعد “رعايتي” منصة عالمية المستوى للرعاية الصحية لبرنامج السجل الوطني الطبي الموحد الذي تم إطلاقه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخمحمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله. 

وإلى جانب تبادل المعلومات الصحية، سيطبق برنامج “رعايتي” أيضاً مبادرة خدمة مكتب المطالبات الإلكترونية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع لتمكين التبادل السلس لمطالبات التأمين بين منشآت الرعاية الصحية وشركات التأمين. 

وتعاونت “بيور سي إس” مع كل من “انترسيستمز”، الشركة العالمية المتخصصة في مجال تطوير البرمجيات الخاصة بنظم الرعاية الصحية، و”أبيلون”، الرائدة عالمياً في حلول المصطلحات للسجلات الطبية الإلكترونية، لهندسة منصة “رعايتي” لتبادل العلومات الصحية. 

وسيكون نظام حفظ ملفات المرضى المفرد متاحاً لخبراء الرعاية الصحية في مختلف أنحاء دولة الإمارات. وسيتم استخدام قابلية التشغيل البيني لنظام “هيلث شير” من انترسيستمز لتبادل المعلومات الطبية بصورة آمنة. ويعد “هيلث شير” من انترسيستمز حزمة من الحلول الصحية المتصلة القائمة على سجل رعاية صحية موحد يربط بين مقدمي الخدمات الصحية والمرضى والهيئات التنظيمية الصحية. كما أنه يشكل الأساس لرعاية تعاونية مبنية على القيمة لتحسين صحة المجتمع ، كما سيوفر بنية تحتية تكنولوجية آمنة لتبادل المعلومات الصحية للإمارات الشمالية. و يعمل “هيلث شير” كمنصة لتبادل المعلومات الصحية بأمان عالي، بالإضافة إلى قابلية التوسع، مما يسمح بربط خدمات الرعاية الصحية لعشرات الملايين من المرضى في جميع أنحاء العالم.

فيما تعتبر “أبيلون” مؤسسة متخصصة في المعلوماتية السريرية تقوم بالتركيز على تسريع الصحة الالكترونية من خلال التوحيد القياسي وقابلية التشغيل البيني للبيانات. ستعمل حلول  المصطلحات من “أبيلون” على تطبيع البيانات السريرية الواردة من منظمات مختلفة وتهيئتها للتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي. 

‎⁨مباركة إبراهيم_وزارة الصحة ووقاية المجتمع⁩
مباركة إبراهيم ، مدير إدارة تقنية المعلومات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع

وبهذه المناسبة، قالت مباركة إبراهيم ، مدير إدارة تقنية المعلومات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع: “نحن فخورون بتطبيق برنامج “رعايتي”، الذي يجري العمل به تنفيذاً لرؤية الإمارات 2021. ومما لا شك فيه أن المنصة ستعود بالفائدة على دولة الإمارات بأكملها، حيث ستربط بين مقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العام والخاص بما يسهم في توفير تجربة رعاية سلسة بالفعل للمرضى. سيعمل البرنامج على تبسيط سير العمل السريري، ويرتقي بخدمات علاج المرضى من السكان، وهو أمر بالغ الأهمية لتلبية الطلب المتزايد على الرعاية. كما ستولّد هذه المنصة رؤى معمقة جديدة، فضلاً عن تحسين جودة الرعاية والنتائج الطبية للسكان”. 

وأضافت: “سيعمل برنامج رعايتي على تحويل منظومة الرعاية الصحية في دولة الإمارات لتصبح نموذجاً عالمياً يحتذى في تبني التكنولوجيا الصحية. إن منصة تبادل المعلومات الطبية تمنحنا الأساس لتعزيز خدمات الرعاية عالمية المستوى التي نوفرها. وتعد المبادرة دليلاً على شغفنا تجاه توفير أرقى معايير الرعاية  لأفراد المجتمع. 

وقال راجنيش بهات ، خبير تكنولوجيا المعلومات للرعاية الصحية  في “بيور سي إس”: “إنه شرف لنا أن نشارك في هذه المبادرة الاستراتيجية. حيث سنقوم بربط أكثر من 2500جهة حكومية وخاصة في مجال الرعاية الصحية، بينها مستشفيات وعيادات وصيدليات ومراكز تشخيصية، مع منصة “رعايتي”. وسوف تشكل المنصة الأساس للابتكارات المستقبلية مثل خوارزميات الذكاء الإصطناعي والتحليلات الخاصة بصحة السكان، لتوفير رؤى مفيدة للأطباء، بما يتيح رعاية صحية أفضل لجميع السكان”. 

وأضاف: “ستوفر منصة “رعايتي” إمكانية الكشف المبكر والتحكم بحالات تفشي الأمراض، وتقصي الحالات المشتبه بها أو المؤكدة إصابتها بأمراض يجب الإبلاغ عنها، والحد من معدلات الوفيات والإصابة بالأمراض. وبالتالي، يمكن للجهات التنظيمية الصحية تحليل البيانات المتاحة والتوظيف الأمثل لها لتحسين عمليات التخطيط والإبلاغ والرصد والتحكم المتعلقة بالصحة العامة”.

وبدوره، قال “علي أبي رعد”، المدير الإقليمي لشركة “انترسيستمز” في الشرق الأوسط والهند: “نحن فخورون بالمشاركة في برنامج “رعايتي” الخاص بوزارة الصحة ووقاية المجتمع من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع “بيور سي إس”. تمثل هذه المبادرة خطوة في غاية الأهمية نحو إرساء أساس متين لبناء رعاية صحية تتميز بالإبتكار في المستقبل. سيمنح الملف الصحي الموحد الأطباء القدرة على اتخاذ قرارات سريعة ومستنيرة. إن الوصول الآمن و مشاركة البيانات الصحية الصحيحة مع الأشخاص المصرح لهم في الوقت الفعلي سيساعد مقدمي الرعاية الصحية على  توفير رعاية صحية متصلة آمنة وفعالة”.

وقال دانيال سميث ، مدير الخدمات ، لدى شركة “أبيلون”: “نعرب عن سعادتنا بالعمل مع “بيور سي إس” و”انترسيستمز” لتوفير منصة لقابلية التشغيل البيني، التي تعد الحل الأمثل لتلبية الاحتياجات الفريدة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات لإدارة أصول البيانات الصحية بشكل مركزي. ومن خلال تسهيل النفاذ للمعلومات وجعلها أكثر صداقة للمستخدم، مما يتيح اتخاذ قرارات طبية صائبة عبر الوصول إلى المعلومة الصحيحة في الوقت المناسب. ويشرفنا المساهمة بمعرفتنا في دعم مثل هذا البرنامج الحيوي للبلاد”. 

سيعزز برنامج “رعايتي” عمليات تنسيق الرعاية وإتاحة بيانات المرضى بالغة الأهمية لغرض الفرز والعلاج. حيث ستشكل القدرة على مشاركة بيانات المرضى بسلاسة ميزة كبيرة لخبراء الرعاية الصحية. ويمكن لتبني التقنيات المتطورة أن يمثل أحد عوامل الدعم الحاسمة لصناعة الرعاية الصحية لتتغلّب عل الأزمات وحالات الطوارئ مثل وباء كوفيد 19. 

جدير بالذكر أن برنامج “رعايتي” سيمكّن مقدمي الرعاية الصحية من  الوصول السلس إلى المعلومات الصحية المناسبة للأشخاص المعنيين بشكل آني. 

About The Author

شيماء صفوان

التسويق على مواقع التواصل الإجتماعي، كاتبة محتوى إبداعي، مترجمة من اللغة العربية الى الإنجليزية، مديرة مجتمع

اخر الأخبار

تصفح وحمل النسخة الورقية