Advertisement

Select Page

نوكيا توسّع الشراكة مع موبايلي في مجال شبكة إنترنت الأشياء في المملكة العربية السعودية

نوكيا توسّع الشراكة مع موبايلي في مجال شبكة إنترنت الأشياء في المملكة العربية السعودية
  • الاتفاقية تهدف إلى تسريع رقمنة موبايلي عبر إطلاق خدمة إنترنت الأشياء ضيقة النطاق الجديدة ذات الطاقة المنخفضة والمدى الواسع، لعملائها من الشركات
  • حتى تاريخه، تمكنت نوكيا من ربط أكثر من 4000 موقع وتأمين التغطية لشبكة إنترنت الأشياء ضيقة النطاق بمعدل قطر خلية يصل إلى 20 كلم
  • اتفاقية التوسع تعزز الشراكة الاستراتيجية بين نوكيا وموبايلي

30 مارس 2021، الرياض – أعلنت نوكيا عن إتمام نشر شبكة إنترنت الأشياء ضيقة النطاق في نطاق L800 في سياق شراكتها الاستراتيجية مع موبايلي. ونتيجة لنشر الشبكة هذا، تمكنت نوكيا وموبايلي من ربط أكثر من 4000 موقع وسهلت التغطية بمعدل قطر 20 كلم للخلية الواحدة، وهي تغطية أكبر بكثير من تغطية خلايا الشبكة التي تستخدم تقنية LTE. ويسمح إتمام هذا المشروع بتسريع رقمنة موبايلي من خلال تقديم خدمات جديدة لإنترنت الأشياء ضيقة النطاق من أجل خدمة عملائها من الشركات بشكل أفضل.

تم تحديث محطات موبايلي التي تستخدم تقنية LTE لتمكين نشر شبكة إنترنت الأشياء ضيقة النطاق في جميع المناطق التي تغطيها نوكيا (وسط، شمال، وشرق المملكة) دون الحاجة إلى تركيب أجهزة إضافية، بل بواسطة تحديث بسيط للبرمجيات. وستساعد برمجيات نوكيا لتحديث تقنية LTE عملاء موبايلي من الشركات على تعزيز فعالية العمليات وتحسين تجربتهم من خلال توفير الاتصال بإنترنت الأشياء للشركات في قطاعات مثل الطاقة، والنقل، والصحة، وغيرها.

وتلبي البرمجيات التقنية لإنترنت الأشياء ضيقة النطاق من نوكيا متطلبات الأجهزة المتصلة، فباستخدام منصة الأعمال الخاصة بإنترنت الأشياء ضيقة النطاق من نوكيا سيتمكن عملاء موبايلي من استخدام أجهزة إنترنت الأشياء على شبكة نوكيا دون الحاجة إلى ضبط الأجهزة يدويًا أو تبديل الشبكات. كما تمكن المنصة أيضًا من توفير تغطية أوسع داخل المباني وخارجها، الأمر الذي يعد مثالياً للمواقع داخل المباني والمناطق الريفية لأنها تسمح بوصول الإرسال إلى داخل المباني بشكل أفضل للاتصال بأجهزة الاستشعار وغيرها ونقل المعلومات. كما أنها توفر اتصالاً مطوراً بين الآلات في حين أنها تدعم ترابطاً أكبر وتخفض استهلاك الطاقة.

وقال علاء ملكي، الرئيس التنفيذ للتقنية في موبايلي: “تعزز الشراكة البنية التحتية لإنترنت الأشياء وشبكتها، مما يسمح للشركات بتوسيع مساحة نشر إنترنت الأشياء بشكل أسرع. تجمعنا بنوكيا شراكة قديمة ومتحمسون لتعزيز التعاون والسماح للشركات بالاستفادة من قدرة إنترنت الأشياء من خلال اتصال ممتاز”.

أما طارق خلف، رئيس قسم فريق العملاء في نوكيا، فقال: “فخورون بالعمل مع موبايلي لتلبية الاحتياجات الجديدة للشركات من خلال فتح المجال أمام استخدامات تجارية عديدة مثل نظام العدادات الذكية لخدمات المرافق، وتمكين الخدمات الصحية المتصلة، والتطبيقات الصناعية، والبنية التحتية الذكية. وستسمح تقنية إنترنت الأشياء ضيقة النطاق الأحدث التي نقدمها لعملاء موبايلي من استخدام خدمات إنترنت الأشياء بصرف النظر عن الموقع والمنطقة.”

About The Author

اخر الأخبار

تصفح وحمل النسخة الورقية