Select Page

ارتفاع سوق الشرق الأوسط يحقق انتعاشة مع إغلاق مايو

ارتفاع سوق الشرق الأوسط يحقق انتعاشة مع إغلاق مايو

حقق سوق الشرق الأوسط الذي شهد تحركاً بسيطاً أول انتعاشة حقيقية له منذ أن بدأ أواخر يناير الماضي، حيث استطاع أن يحقق نتائج جيدة حولت السوق الإقليمية من مرحلة القلق العميق إلى الشعور بالإيجابية. ووفقاً لتقرير الاستثمار الأسبوعي لشركة الماسة كابيتال لإدارة الأصول البديلة والاستشارات، شهد شهر مايو سيطرة البائعين مع تراجع السوق الإقليمي بمعدل 4%.

وقال التقرير: “على الرغم من وصول سعر النفط إلى 50 دولاراً للبرميل، حدث ذلك التراجع في الأساس بسبب رغبة المستثمرين في جني أرباحهم قبل الصيف وحلول شهر رمضان، حيث أنها مرحلة صرف استراتيجي قبيل فترة هدوء مؤقتة”.

قادت أبوظبي موجة الانخفاضات بنسبة -6.5% (بسبب جني “اتصالات” للأرباح مٌشكلة بذلك جزء كبير من مؤشر الانخفاض)، حلت السوق القطرية بانخفاض بلغ -6.4% (معظمه بسبب جني الأرباح من جميع أسهم الشركات الكبرى)، فيما حققت السعودية انخفاضاً بنسبة -5.3% (بعد صعود بلغ 10% إبريل الماضي، كان لابد من تصحيحاً ضرورياً)، وحققت دبي انخفاضاً بنسبة -5.1% (لنفس سبب تراجع قطر على غرار جني الأرباح من جميع الفائزين مؤخراً)، وجاءت مصر بنسبة -3.7% (استمراراً للتماسك بعد الصعود 22% في مارس).

أما فيما يتعلق بشهر يونيو، فسيكون مستوى السيولة والتداول أحد أهم العوامل الرئيسية، وذلك مع حلول شهر رمضان وموسم الصيف. ومع ذلك، وبالنظر إلى الأحداث العالمية الكبرى التي تحدث (استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والارتفاع المحتمل في سعر الفائدة)، سيؤدي عدم وجود سيولة إلى إمكانية تفاقم تحركات الأسعار، ومن شأن التقلبات الناتجة عن ذلك جعل الحركة في السوق أكثر تحدياً. فخلال الأسبوع المقبل سوف يمكننا أن نرى ونراقب إيقاع السوق الذي بدأ ببطء.

About The Author

اخر الأخبار