Select Page

منصة “كفو قيمز” السعودية الرائدة للألعاب الإلكترونية والمشغلة بواسطة تطبيق “هلا يلا” الشامل تتوسع عالمياً

منصة “كفو قيمز” السعودية الرائدة للألعاب الإلكترونية والمشغلة بواسطة تطبيق “هلا يلا” الشامل تتوسع عالمياً

الرياض، 25  نوفمبر 2020: أعلنت “كفو قيمز”، منصة الألعاب الإلكترونية الرائدة في المملكة العربية السعودية و المشغلة بواسطة تطبيق “هلا يلا” الشامل عن توسعها عالمياً من خلال سلسلة من بطولات الألعاب التي تستهدف العديد من الدول حول العالم. و “كفو قيمز” هي منصة سعودية متميزة للألعاب الإلكترونية تستضيف بطولات حماسية لأشهر الألعاب الإلكترونية. وقد رسّخت حضورها بسرعة لتصبح منصة الألعاب التفاعلية الأكثر شعبية واستقطاباً لمحبي الرياضات الإلكترونية في المملكة.

وأعربت “كفو قيمز” عن التوسع في بطولاتها الحماسية إلى بقية أنحاء العالم عبر تنظيم بطولات خاصة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا لألعاب عديدة مثل “فورتنايت” و”فيفا 21″ و”كول أوف ديوتي”. هذا وتزداد شعبية الألعاب الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، ومن خلال التوسع العالمي، تعمل “كفو قيمز” على تعزيز وجود المملكة في هذه الصناعة عالمياً. وقد شهدت المنصة إقبالاً متزايداً من دول عدة خارج المنطقة، حيث سجل آلاف اللاعبين من الولايات المتحدة ودول أخرى في البطولات.

وقد نظّمت منصة “كفو قيمز” بطولة “لاعبون بلا حدود” لهذا العام بالشراكة مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية. وتعتبر هذه البطولة أضخم مسابقات الألعاب الإلكترونية العالمية، ونجحت في جمع 10 ملايين دولار للجمعيات الخيرية التي تقود مهمة مواجهة تداعيات جائحة “كورونا”. وتنافس اللاعبون في بطولات متعددة منها “ببجي” و”فيفا” و”فورتنايت” و”كول أوف ديوتي” و”أوفرواتش” وغيرها من الألعاب الشهيرة. مع انتشارها العالمي الواسع والدعم المستمر من الحكومة السعودية، تهدف منصة “كفو قيمز” إلى بناء ساحة ضخمة لبطولات الألعاب الإلكترونية بحجم ومستوى يماثل الرياضات التقليدية، مما سيساعد على تطوير وتنمية مجتمع نشط وشغوف بهذه الألعاب.

وفي هذا الصدد، قال فاروق باندي، الشريك المؤسس لشركة “هلا يلا”: “يؤكد النجاح ومستوى الإقبال الذي شهدناه مع كفو قيمز اعتقادنا بأن صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية توفر اليوم فرصة مثالية لبناء علامة تجارية سعودية دولية متألقة. لطالما أدركنا وجود تعطش للألعاب داخل المملكة وقد سلّط النجاح الذي حققناه مع اللاعبين الدوليين في بطولات كفو قيمز خلال بطولة لاعبون بلا حدود الضوء على الإمكانات الواعدة لهذه المنصة للوصول إلى جمهور دولي أوسع بأسلوب يعود بالفائدة على صناعة الألعاب في المملكة على وجه التحديد”.

يُذكر أنّ “هلا يلا” هو أول تطبيق شامل للرياضة والترفيه والسياحة في المملكة يساعد السعوديين على اكتشاف تجارب جديدة وحجز التذاكر وتنظيم الفعاليات والانضمام إلى مجتمعات لمشاركة الهوايات والاهتمامات. كما يدعم التطبيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 للتحفيز على اتباع أسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً من قبل المقيمين في المملكة.

هذا ويمتلك فريق “كفو قيمز” سجلاً حافلاً في استضافة بطولات الألعاب الإلكترونية الشهيرة خلال السنوات الأخيرة بما في ذلك بطولة فيفا 19 الإلكترونية وبطولة “بيراميدز الإلكترونية” في مصر وكأس GSA FIFA 18 في جدة وبطولة البلوت لثلاث سنوات متتالية. ومن المتوقع أن يشهد سوق الألعاب في المملكة العربية السعودية نمواً واعداً خلال السنوات القليلة المقبلة حيث أشارت دراسة حديثة أجرتها شركة “فروست آند سوليفان” أن تحتل هذه الصناعة المرتبة التاسعة عشرة في العالم من حيث إيراداتها البالغة 837 مليون دولار أمريكي في عام 2019. ومن المرجح أن تنمو هذه النتائج بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 22.5% خلال الفترة من 2019 إلى 2025. وبالتالي، تتنامى مكانة المملكة العربية السعودية المتميزة كمركز إقليمي للألعاب والرياضات الإلكترونية مع توفر منظومة متكاملة ومتطورة من المنصات والتقنيات الجديدة.

About The Author

اخر الأخبار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com